الرئيسية - رياضية - لماذا يميل رونالدو للبقاء في يوفنتوس؟

لماذا يميل رونالدو للبقاء في يوفنتوس؟

الساعة 05:42 مساءً (العين أونلاين)

 ناقش تقرير صحفي، اليوم السبب، الأسباب التي تدفع البرتغالي كريستيانو رونالدو، للبقاء مع يوفنتوس حتى نهاية عقده في صيف 2022.

وزعمت العديد من التقارير أن رونالدو يفكر في الرحيل عقب عودة المدرب ماسيميليانو أليجري هذا الصيف، لكن اللاعب لم يعلن موقفه حتى الآن.

تستطيع قرآءة بقية التفاصيل في الأسفل♦



 زوارنا يتصفحون الآن:

نسر جارح يخطف ‘‘أرنب بري‘‘ بسرعة البرق وحينما أوشك على افتراسه كانت النهاية مفاجئة.. شاهد؟؟
 

بدون برامج هاذا الرقم السري يفتح جميع شبكات "الواي فاي" بكل سهولة؟
 

أغرب قبيلة في العالم.. النساء مكشوفة بالكامل النصف العلوي والنصف السفلي لأجسادهن ويقدمهن أزواجهن هدايا للضيوف (صور)!!
 

في ليلة الدخلة.. عروس مصرية تكتشف سراً خطيراً في زوجها وتقوم بقتله فوراً.. لن تصدقوا ما أكتشفته ! (تفاصيل مثيرة)
 

السعودية ’’رهف القحطاني‘‘ تظهر بشكل مُغاير وغير متوقع رفقة أهلها بعد عودتها من المالديف.. كيف بدت !
 

هام للرجال كيف تزيد من كمية السائل المنوي لديك! .. اليك هذه العشبة البسيطة تزيد منه بشكل كبير جدا وتنشط افراز هرمون الخصوبة بطريقة حيرت الطب

ووفقًا لصحيفة "توتو سبورت"، فإن العلاقة بين رونالدو وأليجري لم تكن جيدة عند رحيل الأخير في 2019، لا سيما بعد أن صرح كريستيانو عقب مباراة أياكس في دوري أبطال أوروبا، أن الفريق أفرط في الحذر.

وأشارت إلى رونالدو أعاد تقييم أليجري، بعد أن لعب يوفنتوس موسمين مع مدربين آخرين، لذا لم يعد يعارض وجوده مع السيدة العجوز.

وأوضحت أن خورخي مينديز، وكيل رونالدو، كان يبحث طوال الشهرين الماضيين، عن حل لكريستيانو من أجل الرحيل عن السيدة العجوز.

وذكرت أن مينديز لم ينجح في إيجاد حل مناسب لرونالدو، كما أن يوفنتوس لم يتلق عروضًا من أجل كريستيانو.

وقالت الصحيفة إن رونالدو تلقى إشارات ضعيفة من مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان، حيث أن الأول قد يقبل الأمر خلال مبادلة مع بول بوجبا.

أما سان جيرمان، فإنه يركز على شراء لاعبين مشهورين وباهظي الثمن دون خطة استراتيجية دقيقة، لذا لا يمانع التحرك صوب رونالدو.

وشددت الصحيفة على عدم وجود شيء ملموس، يمكن أن يُطلق عليه اسم "مفاوضات" من أي نادٍ.

وأكدت أن رونالدو لديه العديد من الأمور التي تدفعه للبقاء في اليوفي، حيث أن عائلته تشعر بالراحة في تورينو، كما أن نجله يلعب في فرق الشباب بيوفنتوس.

كما يحصل رونالدو على مزايا ضريبية ضخمة في إيطاليا تسمح له بدفع 100 ألف يورو فقط عن جميع أرباحه الخارجية، بالإضافة إلى أن راتبه الضخم (30 مليون يورو) من الصعب أن يحصل عليه الآن في نادٍ آخر.