الرئيسية - اقتصاد - الليرة التركية تواصل هبوطها مع ترقب عقوبات أميركية

الليرة التركية تواصل هبوطها مع ترقب عقوبات أميركية

الساعة 12:15 مساءً (العين أونلاين)

 واصلت الليرة التركية تراجعها، اليوم الجمعة، بعد أن قالت مصادر إن الولايات المتحدة تتأهب لفرض عقوبات على تركيا لشرائها منظومة الدفاع الجوي الروسية (إس-400)، في خطوة من المرجح أن تؤدي إلى تدهور العلاقات بين عضوي حلف شمال الأطلسي.

وسجلت الليرة 7.900 مقابل الدولار الأميركي، لتنخفض من إغلاق أمس الخميس عند 7.89. وهوت الليرة نحو 25% منذ بداية العام الجاري لكنها تعافت من مستويات قياسية متدنية عند 8.58 الشهر الماضي، بعد أن جرت تغييرات بين كبار واضعي السياسة الاقتصادية.

=============================================================

جديد العين أونلاين قد يهمك ايضاً:

فتاة مصرية ذهبت لتعيش مع والدها بعد طلاقها فحدث مالم يخطر على بال أحد..!
 

نجم طيور الجنة “الوليد مقداد“ يخطف الأنظار برفقة خطيبته “نور“.. رومانسية تفوق الوصف وأناقة فوق الخيال! (صور)

 

مرأة متزوجة تعاشر أسد لمدة 7 أيام .. وعندما حققت حلمها ووصلت إلى قمة النشوة حدثت مفاجأة لم تخطر على بآل أحد.. شاهد الفيديو

وجدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مناشدته للمستثمرين بالمجي لتركيا بعد الهبوط الحاد لليرة.
وقال البنك المركزي التركي اليوم الجمعة إن عجز ميزان المعاملات الجارية للبلاد تقلص في أكتوبر إلى 273 مليون دولار.

وبلغ عجز ميزان المعاملات الجارية في سبتمبر 2.559 مليار دولار.

وفي 2019، سجل فائض ميزان المعاملات الجارية لتركيا 1.674 مليار دولار.

عقوبات وشيكة
وقالت مصادر إن الخطوة الأميركية من المرجح أن تثير غضب أنقرة، وقد تُعلن في وقت قريب ربما اليوم الجمعة، وتستهدف رئاسة الصناعات الدفاعية التركية، وفقا لوكالة "رويترز".

ونزلت الليرة إلى 7.9290 مساء أمس الخميس، بعد أن ذكرت رويترز أن العقوبات وشيكة.

التنقيب في المتوسط
وعلى نحو منفصل، اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على إعداد عقوبات محدودة على أفراد من تركيا جراء نزاع مع اليونان وقبرص على التنقيب عن الطاقة، وتأجيل أي خطوات أكثر صرامة حتى مارس.

وقرر قادة الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم في بروكسل أمس الخميس فرض عقوبات على تصرفات تركيا "غير القانونية والعدوانية" في البحر المتوسط ضد أثينا ونيقوسيا، حسب ما قالت مصادر دبلوماسية وأوروبية عدة لوكالة فرانس برس.

وقال دبلوماسي إن "الإجراءات التي تم إقرارها ستكون عقوبات فردية، ويمكن اتخاذ إجراءات إضافية إذا واصلت تركيا أعمالها".

وتنص مسودة القرارات على نهج على مراحل مع إضافة أسماء جديدة على اسمين تتضمنهما لائحة سوداء بسبب عمليات تنقيب في قبرص وإعلان عقوبات إضافية في حال تواصلت نشاطات تركيا غير المشروعة