الرئيسية - منوعات - الطائرات والتعقيم.. تقرير أميركي يفجر مفاجأة

الطائرات والتعقيم.. تقرير أميركي يفجر مفاجأة

الساعة 08:28 مساءً (العين اونلاين_متابعات)

إجراءات التطهير على متن الطائرة يمكن أن تؤدي إلى تآكل معدات الطيران الحساسة وإتلاف الأسلاك

بات التعقيم بكل أشكاله جزءاً من حياة سكان الأرض في 2020 عقب تفشي فيروس كورونا الذي أصاب الملايين حول العالم في محاوله للجم انتشاره، وعززت معظم شركات الطيران عمليات تنظيف طائرتها وتعقيمها بعد الرحلات، ويجري بعضها عمليات تعقيم دورية من خلال رشّ مبيد للفيروسات يبقى مفعوله قائماً أياماً عدة.

=============================================================

جديد العين أونلاين قد يهمك ايضاً:

فتاة مصرية ذهبت لتعيش مع والدها بعد طلاقها فحدث مالم يخطر على بال أحد..!
 

نجم طيور الجنة “الوليد مقداد“ يخطف الأنظار برفقة خطيبته “نور“.. رومانسية تفوق الوصف وأناقة فوق الخيال! (صور)

 

مرأة متزوجة تعاشر أسد لمدة 7 أيام .. وعندما حققت حلمها ووصلت إلى قمة النشوة حدثت مفاجأة لم تخطر على بآل أحد.. شاهد الفيديو

وفي هذا الشأن، كشف تقرير أميركي أنه تم تحذير شركات الطيران من أن إجراءات التطهير على متن الطائرة يمكن أن تؤدي إلى تآكل معدات الطيران الحساسة وإتلاف الأسلاك، وقد تُعرِّض صلاحية الطيران للخطر إذا تم تطبيقها بشكل غير صحيح.

محدودة للغاية

وينص التحذير، الصادر عن هيئة الطيران الفيدرالية الأميركية، على أن غالبية المطهرات الفعالة ضد فيروس كوفيد 19 قد لا تكون مناسبة للاستخدام على متن طائرة، إلا في تطبيقات محدودة للغاية أو محلية، حسبما أفادت صحيفة "تلغراف" البريطانية.

كما تستخدم العديد من شركات الطيران تقنيات "التعفير" أو نشر المطهرات مثل موجة ضبابية لتطهير الكبائن، ورش المطهرات على فترات منتظمة بين الرحلات الجوية، لكن إدارة الطيران الفيدرالية توصي بمقياس أكثر دقة للرش الكهروستاتيكي، وتحذّر من أن السائل قد يدخل الأنظمة الكهربائية.

قصور كهربائي

وذُكر في التحذير: "يمكن أن تتسلل السوائل إلى مفاتيح وموانع تسرب سطح الطائرة. يمكن أن يؤدي تسرب السوائل المفرط إلى حدوث قصور كهربائي في المدى القريب وتآكل غير متوقع على المدى الطويل".

وتابع: "يجب على مشغلي (الطائرات) أن يتعاملوا مع عملية التطهير على نحو مشابه لأي إجراء صيانة أو إصلاح قد يؤدي التنفيذ غير السليم له إلى إضعاف صلاحية الطيران".

هذا وأظهر إحصاء أجرته وكالة "رويترز"، الأربعاء، أن أكثر من 51.81 مليون أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و279 ألفا و29 حالة.