الرئيسية - أخبار دولية - مطاردة بين عناصر الأمن العسكري ومجهولين في الغوطة الشرقية تنتهي بوقوع إصابات

مطاردة بين عناصر الأمن العسكري ومجهولين في الغوطة الشرقية تنتهي بوقوع إصابات

الساعة 05:37 مساءً (العين أونلاين)

 أصيب أحد عناصر الأمن العسكري، يوم أمس الثلاثاء، في بلدة "سقبا" بالغوطة الشرقية أثناء ملاحقته لشابين كانا يحاولان سرقة دراجة نارية، حيث تعرض لعدة طعنات بسلاح حاد.


وأفادت مصادر خاصة بأن الحادثة وقعت بالقرب من مفرزة الأمن العسكري بشارع "الفردوس" في بلدة "سقبا" بريف دمشق، عند محاولته القبض عليهما .

=============================================================

جديد العين أونلاين قد يهمك ايضاً:

 

وأضافت مصادرنا أنه تلا الحادثة استنفار أمني كبير من قِبل عناصر الأمن العسكري، حيث قاموا بنقل المصاب إلى مشافي دمشق.


وأشارت مصادرنا أن عنصرًا آخر من عناصر الفرع أصيب أثناء ملاحقتهم للشابين، حيث تعرضوا لاطلاق نار أثناء الاشتباك مع الهاربين، وانتهت الملاحقة بإلقاء القبض عليهما.

وأكدت المصادر أن دوريات الأمن العسكري قامت بعد الحادثة بمداهمة بعض منازل المدنيين بالقرب من موقع الحادثة واعتقلت عددًا من الشبان للتحقيق معهم، وسط تسيير دوريات للفرع ذاته في كافة أرجاء البلدة.

وتعاني مناطق دمشق وريفها حالة من الانفلات الأمني تتخللها عمليات سرقة وابتزاز مالي وفرض إتاوات من قِبل قوات النظام على الأهالي، ولا سيما في مناطق الغوطة التي سيطرت عليها بموجب اتفاقيات التسوية والتهجير القسري.