الرئيسية - منوعات - الحبس والغرامة لحنين حسام ومودة الأدهم

الحبس والغرامة لحنين حسام ومودة الأدهم

الساعة 05:52 مساءً (العين أونلاين)

 قضت المحكمة الاقتصادية في مصر بمعاقبة كلا من حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين بالحبس لمدة عامين مع تغريم كل منهم مبلغ وقدره ٣٠٠ الف جنيه مصري (13.3 الف دينار اردني) في اتهامهم بالتعدي على القيم والمبادئ الأسرية، ونشر الفسق والفجور.


وكان النائب العام وجه لهما تهم الاعتداء على مبادي وقيم السرية في المجتمع المصري وإنشائهما وادارتهما واستخدامهما لمواقع وحسابات خاصة عبر تطبيقات للتواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجريمة، وارتكاب جريمة الاتجار بالبشر بتعاملها في أشخاص طبيعيين هنَّ فتيات استخدمتهنَّ في أعمال منافية لمبادي وقيم المجتمع المصري للحصول من ورائها على منافع مادية وكان ذلك استغلالاً لحالة الضعف الاقتصادي وحاجة المجني عليهنَّ للمال والوعد بإعطائهن مبالغ مالية، وقد ارتكبت تلك الجريمة من جماعة إجرامية مُنَظَّمة لأغراض الاتجار بالبشر تضم المتهمة وآخرين.

=============================================================

جديد العين أونلاين قد يهمك ايضاً:

 شاهدوا ... ’’ابنة الفنانة أصالة نصري‘‘ تثير جدلاً واسعاً بـ‘‘فستان خطوبتها’’ ... بـ’’فستان نوم شفاف’’ وفاضح وليس ‘‘فستان خطوبة‘‘ ... ’’فيديو‘‘

مصر.. السجن 15 عامًا لأب اعتدى جنسيًا على ابنته القاصر

 

شاهد ماذا يفعل شهاب ملح الانستغرام مع بنات عمته في إيران .. بالفيديو

 

 ابنة الزعيم عادل إمام تفاجئ الجميع في ظهورها الاول وتذهل العرب والعالم بجمالها الفرعوني الخارق في وتشعل مواقع التواصل الاجتماعي .. فيديو

 

وكشفت تحقيقات نيابة شمال القاهرة الكلية، انه في إطار التكامل بين أجهزة الضبط القضائي وعلى رأسها النيابة العامة بما يُناط بها من تَتَبُّع الجرائم وتقديم المجرمين فيها إلى المحاكمة تحقيقًا للعدالة الناجزة، وأجهزة الضبط الإداري وعلى رأسها وزارة الداخلية وما يُناط بها بقوة الدستور والقانون من منع وقوع الجرائم واستئصال طرقها في المجتمع؛ حفاظًا على الأمن القومي الاجتماعي المصري بكل صوره، وتحقيق الصحة والسكينة والسلامة العامة، رُصِدَت إحدى الظواهر الجديدة التي استغلت الظروف العامة الراهنة التي أحدثتها جائحة فيروس «كورونا»، واستحدثت طرقًا جديدة للتسلل إلى المجتمع المصري إضرارًا به، والتغرير بالشباب فتيان وفتيات قُصَّر وبالغين، واستدراجهم ومنهم حسني النية إلى شرور الأفعال بدعاوى التسلية وكسب المال المزيفة، ليجدوا أنفسهم أمام جرائم حقيقية«.

وكانت وحدة الرصد بمكتب النائب العام رصدت تفاعلًا واسعًا من مشاركي مواقع التواصل الاجتماعي، وورد إلى حسابها الرسمي بموقع «فيس بوك» مُطالبات عِدَّة بالتحقيق مع المتهمة المذكورة؛ لنشرها مقطعا مُصوَّرا أذاعته عبر حساب لها بتطبيقٍ للتواصل الاجتماعي؛ دعت خلاله الفتيات للمشاركة في مجموعة إلكترونية أسمتها «الوكالة» أسستها عبر التطبيق المذكور؛ لتذيع الفتيات فيها بثًا مباشرًا لهنَّ متاحًا للكافة مشاهدته، والتعارف والتحدث إلى متابعيه؛ مقابل حصولهنَّ على أجور بالدولار الأمريكي تزيد بزيادة عدد المتابعين والمشاركين بهذا البث، فأمر النائب العام بالتحقيق في الواقعة وضبط المتهمة واستجوابها.