الرئيسية - أخبار محلية - من منا لا يتذكر مذيعة العربية الحسناء "سهير القيسي".. شاهدو كيف ظهرت اليوم

من منا لا يتذكر مذيعة العربية الحسناء "سهير القيسي".. شاهدو كيف ظهرت اليوم

الساعة 11:01 صباحاً (العين أونلاين)

أثارت الإعلامية في قناة العربية سابقا، العراقية سهير القيسي، الجدل بعد ظهورها بملابس ضيقة وقصيرة وهي تلعب رياضة البولينج.

ونشرت القيسي، صورة جديدة عبر حسابها على “انستجرام” استعرضت، فيها جمالها، وأناقتها، بعيداً عن الملابس الرسمية التي تفرضها عليها أحاديثها السياسية في قناة “روتانا”.

=============================================================

جديد العين أونلاين قد يهمك ايضاً:

 شاهدوا ... ’’ابنة الفنانة أصالة نصري‘‘ تثير جدلاً واسعاً بـ‘‘فستان خطوبتها’’ ... بـ’’فستان نوم شفاف’’ وفاضح وليس ‘‘فستان خطوبة‘‘ ... ’’فيديو‘‘

مصر.. السجن 15 عامًا لأب اعتدى جنسيًا على ابنته القاصر

 

شاهد ماذا يفعل شهاب ملح الانستغرام مع بنات عمته في إيران .. بالفيديو

 

 ابنة الزعيم عادل إمام تفاجئ الجميع في ظهورها الاول وتذهل العرب والعالم بجمالها الفرعوني الخارق في وتشعل مواقع التواصل الاجتماعي .. فيديو

 

 

وكانت القيسي تقدّم نشرة الرابعة وبرنامج من العراق، إضافة لتقديم نشرات أخبار رئيسية قبل أن تُنقل من قناة “العربية” إلى قناة MBC بسبب خلافات مع القناة، إلا أنها لم تظهر على MBC، وفي مايو 2019، حسمت قيسي الجدل وأعلنت رسميا انضمامها لشبكة قنوات روتانا.

وظهرت القيسي في الصورة وهي ترتدي تنورة وتيشرت أبيض، مع حذاء عالي، وعلقت عليها قائلة: “اللعب ينسي كثيراً مما نمر به من ضغوط .. اليوم حين أُراقب الأطفال اتعلم منهم أن الحياة لهوٌ ولعبٌ حقاً ..ممتنه لهذا المكان الجميل في أتلانتس الذي ملأ قلبي مرحاً “.
وتفاعل المتابعون مع صورة القيسي، الذين تساءلوا ماهي همومها وعلقوا على ملابسها غير الرياضية وغير المناسبة في المكان، فكتب مُعلق: “أنتي أيضاً عندك ضغوط!”.

وعلق آخر مستنكراً ارتداءها حذاء عالي أثناء ممارسة الرياضة، وكتب: “غير تلبسين حذاء مال بولنغ ؟؟ شلون يخلوج تلعبين بالكعب !!”، وسخر أيضاً متابع آخر من الحذاء: “ممنوع تلعبي بولينغ الا بالحذاء الخاص ! انت ماسكة الكرة بس للتصوير”.

يشار إلى أن القيسي عقب رحيلها عن «MBC» قبل نحو عامين، لجأت إلى مواقع التواصل الاجتماعي لتعويض غيابها عن الشاشة، فتحوّلت صحفاتها الخاصة في «السوشيال ميديا» إلى ما هو أقرب لصفحة عارضة أزياء، خاصة بعد أن افتتحت متجرها الإلكتروني عبر موقع «بوتيكات»، علماً أنها عملت لسنوات طويلة مقدمة لنشرات الأخبار السياسية.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by سهير القيسي Souhair Alqaisi (@souhair) on