الرئيسية - رياضية - عودة الليجا.. كيف تطور الريال مع زيدان قبل كورونا؟

عودة الليجا.. كيف تطور الريال مع زيدان قبل كورونا؟

الساعة 11:39 صباحاً (العين أونلاين_خاص )

 أيام قليلة تفصلنا عن عودة منافسات الدوري الإسباني "الليجا" وسط إجراءات احترازية، بعد أكثر من 3 أشهر من تجميد النشاط، بسبب تفشي وباء كورونا المستجد.

وينتظر لاعبو وجماهير ريال مدريد العودة، لمواصلة الصراع الشرس مع الغريم التقليدي برشلونة، على حصد اللقب، إذ يحتل الميرينجي وصافة الترتيب برصيد 56 نقطة، بفارق نقطتين عن المتصدر.

تستطيع قرآءة بقية التفاصيل في الأسفل♦



 زوارنا يتصفحون الآن:

نسر جارح يخطف ‘‘أرنب بري‘‘ بسرعة البرق وحينما أوشك على افتراسه كانت النهاية مفاجئة.. شاهد؟؟
 

بدون برامج هاذا الرقم السري يفتح جميع شبكات "الواي فاي" بكل سهولة؟
 

أغرب قبيلة في العالم.. النساء مكشوفة بالكامل النصف العلوي والنصف السفلي لأجسادهن ويقدمهن أزواجهن هدايا للضيوف (صور)!!
 

في ليلة الدخلة.. عروس مصرية تكتشف سراً خطيراً في زوجها وتقوم بقتله فوراً.. لن تصدقوا ما أكتشفته ! (تفاصيل مثيرة)
 

السعودية ’’رهف القحطاني‘‘ تظهر بشكل مُغاير وغير متوقع رفقة أهلها بعد عودتها من المالديف.. كيف بدت !
 

هام للرجال كيف تزيد من كمية السائل المنوي لديك! .. اليك هذه العشبة البسيطة تزيد منه بشكل كبير جدا وتنشط افراز هرمون الخصوبة بطريقة حيرت الطب

ويستهل ريال مدريد تحت قيادة مدربه زين الدين زيدان، أول المواجهات بعد العودة بمواجهة إيبار، يوم الأحد المقبل، في ملعب الأخير "ألفريدو دي ستيفانو".

ويسلط ، الضوء خلال التقرير التالي على كيفية تطور الفريق مع مدربه الفرنسي قبل أزمة كورونا.
 
طريقة اللعب

زيدان خلال 27 مباراة في الليجا هذا الموسم، حقق 16 انتصارًا، 8 تعادلات، وتلقى 3 خسائر.

وكانت طريقة اللعب الأساسية لزيدان في أغلب المباريات هي (4-3-3)، وفي عدد قليل من المباريات لجأ
لطريقة (4-2-3-1) وخصوصا ضد الكبار مثل برشلونة وإشبيلية وأتلتيكو مدريد.

زيدان اعتمد على غلق المساحات أمام الخصوم في المنطقة، والارتداد السريع للتسجيل والحسم المبكر، لكن جاءت الإصابات المتتالية لتربك حساباته خصوصا في الخط الهجومي، مثل هازارد وأسينسيو، وتراجع مستوى جاريث بيل.

ورغم اعتماد زيدان على بعض اللاعبين الشباب مثل رودريجو جويس وفينيسيوس جونيور، لكن غياب الخبرة كان عائقًا أمامهم لمساعدة الفريق وحصد المزيد من النقاط، أضف إلى ذلك تذبذب مستوى كريم بنزيما المهاجم الصريح للفريق.

خط الدفاع

نجح زيدان في خلق منظومة دفاعية مميزة للميرنجي هذا الموسم، وخلال 27 جولة استقبل الفريق 19 هدفًا فقط، كأقوى خط دفاع في البطولة حتى الآن.

وساعد زيزو على خلق هذه المنظومة الثنائية المميزة بين كاسيميرو وفيدي فالفيردي، لتأمين خط الوسط الدفاعي، وإفساد هجمات الخصوم.

ولازالت ثنائية راموس وفاران هي الأنجح بالنسبة لقلب الدفاع، رغم وجود بعض الأخطاء في التمركز والرقابة، وتسببت في استقبال الفريق العديد من الأهداف.

ويبقى البرازيلي مارسيلو الظهير الأيسر للملكي، هو نقطة الضعف الأكبر في الخط الخلفي، نظرًا لتقدمه المستمر وعدم اهتمامه بالأدوار الدفاعية، واستغل المنافسون هذه الثغرة للوصول إلى مرمى كورتوا.

نجوم لامعة

رغم أن بداية الموسم لم تكن جيدة بالنسبة للحارس تيبو كورتوا، لكنه نجح في الاستفاقة سريعًا، واستعاد ثقته بنفسه ومستواه، مستندا على ثقة زيزو بقدراته ودعمه له المستمر في الإعلام.

ونجح كورتوا في أن يصبح السد المنيع لمرمى الميرنجي، وتألق بشكل لافت ليحول الانتقادات ضده إلى إشادة به، وخلال 24 مباراة، خرج بشباك نظيفة في 12 مباراة، وتلقى فقط 16 هدفًا.

وفاجأ الشاب الأوروجوياني فيدي فالفيردي، الجميع بمستواه المميز رغم صغر سنه، والذي راهن عليه زيدان منذ بداية الموسم، بأن يكون نجم خط الوسط في المستقبل.

أزمة كبرى

لازالت هناك أزمة، يُعاني منها الفريق منذ بداية الموسم، تتمثل في مركز المهاجم الصريح، نظرًا لعدم ظهور بنزيما بالمستوى المطلوب بشكل ثابت في كل المباريات.

وحتى الصربي لوكا يوفيتش لم ينجح في ترك بصمته، رغم حصوله على عدة فرص، عكس ماريانو دياز الذي كان خارج خطط زيدان منذ انطلاق الموسم، قبل أن يُسجل فور مشاركته كبديل في الكلاسيكو ضد برشلونة.

وسيتوجب على زيزو إيجاد الحل لتلك الأزمة، إذا أراد الاستمرار في الصراع على اللقب والتتويج به.
شاهد أيضًا: مفاجأة.. زيدان يقنع مبابي بالبقاء في باريس!