الرئيسية - أخبار محلية - رهف الفتون بنت السعودية تتسبب بمشكلة جديدة للسعوديين وتهديدات بالسجن والتعزير (شاهد ماذا حدث)

شاهد

رهف الفتون بنت السعودية تتسبب بمشكلة جديدة للسعوديين وتهديدات بالسجن والتعزير (شاهد ماذا حدث)

الساعة 06:12 صباحاً (العين أونلاين_خاص)

تسبب الفتاة السعودية الهاربة، رهف القنون، بصدمة جديدة للسعوديين تمثلت في تشجيع فتيات أخريات على الهروب.

حيث طلبت شقيقتان سعوديتان مساعدتهما في عدم العودة إلى بلادهما، وطالبتا بتوفير حماية دولية لهما، بعدما استطاعتا البقاء في تركيا خلال الأيام الماضية.
وهربت دعاء ودلال الشويكي، عندما كانتا برحلة سياحية في مدينة اسطنبول برفقة العائلة، من دون أن تأخذا معهما من حاجياتهما سوى هواتفهما المحمولة.

=============================================================

جديد العين أونلاين قد يهمك ايضاً:

شاهد بالفيديو والصور : حجاب وفستان مثير … إطلالة صادمة للراقصة سما المصري في مهرجان القاهرة السينمائي

 عاجل : رغد صدام حسين وأعضاء البعث تفجرة قنبلة مدوية تفاصيل خطيرة خطة سعودية لدعم سنة العراق قد تجهض انتفاضة تشرين وتعيد الشيعة لطهران

شاهد نجل عادل إمام يطلب الدّعاء “لمن رحل عن عالمنا”.. صورة تكشف حقيقة وفاة والده

شاهد : فتاة سعودية تدخن و تتحرش بالشباب في الشارع في السعودية الجديدة (فيديو)

عاجل : اختفاء مفاجئ للأميرة بسمة بنت سعود أثناء محاولتها الهرب خارج السعودية.. موقع ألماني يكشف تفاصيل ما جرى لها

عاجل بأوامر مباشرة من ولي العهد .. إجراءات صادمة بحق 30أميرًا سعوديًا أبرزهم محمد بن نايف.. شاهد كيف اصبح والقيود على قدميه
 

عاجل لي اول مره: مجتهد يفجر مفاجاة مدوية .. ويكشف معلومات خطيرة ما أمرت به أمريكا (عُقلاء) “آل سعود” وماسيحدث نهاية الشهر الجاري (شاهدصور وتفاصيل حصرية)

==============================================================

وتبلغ دعاء 22 عاماً، ودلال 20 عاماً، وسبق أن طلبتا المساعدة على "تويتر"، وتمكنتا من التحدث مع محام بريطاني عرض عليهما المساعدة مجاناً.

وتقول الأختان في حسابهما على "تويتر"، والذي تعلوه ترويسة تعرفهما على أنهما "فتاتان سعوديتان هاربتان من جحيم الحياة" إنهما تعرضتا للضرب والإهانة.

كما تقولان إنهما أصبحن يعانين من "الحرمان من الدراسة الجامعية، بالإضافة إلى إكراههما على الزواج من رجال لا يريدانه".

ولا تزال حياتهما معرضة للخطر، حيث لا تخفيان خوفهما من التعرض للقتل من قبل ذويهما في حال وجدهما وهو ما دفع بهما لالتماس اللجوء في بلد أوروبي، كما قالتا أثناء لقاء مع هيئة الإذاعة النرويجية  NRK.

وأشارت دعاء إلى أن دراستها في جامعة الملك عبد العزيز، قد توقفت قسرياً حتى عام 2099، وأن السبب يعود إلى رفض هيئة التعليم مظهرها وقصر شعرها، بحسب المصدر ذاته.

وقالت الفتاتان أيضاً إن عودتهما إلى السعودية، ستعرض حياتهما للخطر وربما يكون مصيرهما السجن بسبب رفضهن الطاعة.