الرئيسية - منوعات - خطر في مطبخنا.. ابحثوا عن بدائل للألمنيوم

خطر في مطبخنا.. ابحثوا عن بدائل للألمنيوم

الساعة 09:23 مساءً (العين أونلاين_خاص)

 أصبح خبراء شبه متيقنين من أن جزيئات الألمنيوم من الرقائق التي نستخدمها لإعداد الوجبات الغذائية قادرة على التسرب إلى الطعام، ومن ثم إلى جسم الإنسان حيث تتراكم.

فيمكن أن تكون عملية الطهي خطيرة إذا تم لف المنتج بورق الألمنيوم. وبالتالي، يمكن للشخص تناول ما يصل إلى مليغرام من الألمنيوم. وإذا قمت بإضافة عصير الليمون أو البهارات إلى المنتج قبل لفه، فستزيد كمية المعادن.

=============================================================

جديد العين أونلاين قد يهمك ايضاً:

شاهد بالفيديو والصور : حجاب وفستان مثير … إطلالة صادمة للراقصة سما المصري في مهرجان القاهرة السينمائي

 عاجل : رغد صدام حسين وأعضاء البعث تفجرة قنبلة مدوية تفاصيل خطيرة خطة سعودية لدعم سنة العراق قد تجهض انتفاضة تشرين وتعيد الشيعة لطهران

شاهد نجل عادل إمام يطلب الدّعاء “لمن رحل عن عالمنا”.. صورة تكشف حقيقة وفاة والده

شاهد : فتاة سعودية تدخن و تتحرش بالشباب في الشارع في السعودية الجديدة (فيديو)

عاجل : اختفاء مفاجئ للأميرة بسمة بنت سعود أثناء محاولتها الهرب خارج السعودية.. موقع ألماني يكشف تفاصيل ما جرى لها

عاجل بأوامر مباشرة من ولي العهد .. إجراءات صادمة بحق 30أميرًا سعوديًا أبرزهم محمد بن نايف.. شاهد كيف اصبح والقيود على قدميه
 

عاجل لي اول مره: مجتهد يفجر مفاجاة مدوية .. ويكشف معلومات خطيرة ما أمرت به أمريكا (عُقلاء) “آل سعود” وماسيحدث نهاية الشهر الجاري (شاهدصور وتفاصيل حصرية)

==============================================================

ولاحظ الخبراء أن كمية ضئيلة من الألمنيوم لا تضر الجسم، ومع ذلك، فإن هذا المعدن لديه القدرة على التراكم. وبالتالي، يمكن أن يحدث تأثير الألمنيوم على الصحة بعد سنوات.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يمكن للشخص أن يستهلك ما يقرب من 40 ملليغرام من الألمنيوم لكل كيلوغرام من وزن الجسم يوميًا من دون الإضرار بالجسم. ومع ذلك، فإن الرقاقة ليست "الحافظ" الوحيد لهذه المادة.
أصبح خبراء شبه متيقنين من أن جزيئات الألمنيوم من الرقائق التي نستخدمها لإعداد الوجبات الغذائية قادرة على التسرب إلى الطعام، ومن ثم إلى جسم الإنسان حيث تتراكم.

فيمكن أن تكون عملية الطهي خطيرة إذا تم لف المنتج بورق الألمنيوم. وبالتالي، يمكن للشخص تناول ما يصل إلى مليغرام من الألمنيوم. وإذا قمت بإضافة عصير الليمون أو البهارات إلى المنتج قبل لفه، فستزيد كمية المعادن.

ولاحظ الخبراء أن كمية ضئيلة من الألمنيوم لا تضر الجسم، ومع ذلك، فإن هذا المعدن لديه القدرة على التراكم. وبالتالي، يمكن أن يحدث تأثير الألمنيوم على الصحة بعد سنوات.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يمكن للشخص أن يستهلك ما يقرب من 40 ملليغرام من الألمنيوم لكل كيلوغرام من وزن الجسم يوميًا من دون الإضرار بالجسم. ومع ذلك، فإن الرقاقة ليست "الحافظ" الوحيد لهذه المادة.