الرئيسية - منوعات - في ذكرى ميلادها.. نعيمة عاكف ضحية السرطان

في ذكرى ميلادها.. نعيمة عاكف ضحية السرطان

الساعة 12:19 مساءً (العين أونلاين_خاص)

 لم يكن العمر القصير عائقا أمام الفنانة الراحلة نعيمة عاكف كي تسطر تاريخا فنيا يتذكره الجميع، وتصبح واحدة من أهم نجمات الاستعراض في مصر والوطن العربي رغم وفاتها وهي في الـ 37 من حياتها.

ونعيمة، التي حفلت حياتها بالدراما والتراجيديا بعد ولادتها في السابع من أكتوبر/تشرين الأول عام 1929، التحقت بسيرك "عاكف" العائلي في طفولتها، وباتت تقدم فقرات استعراضية وهي في الرابعة من عمرها.

=============================================================

جديد العين أونلاين قد يهمك ايضاً:

عاجل "كورونا" يضرب العائلة المالكة .. إصابة 150 أميراً من بينهم "أمير الرياض" وهذا مصير الملك وابنه...شاهد
 

وردنا الان"قناة العربية" تعلن في خبر مفاجئ وقرار صارم من إدارة التلفزيون بفصل هذة المذيعة نهائياً بعد إدانتها بسرقة عطور واكسسوارات ولن تصدق من تكون هذة "المذيعة" السارقة

عاجـــل كارثة غير مسبوقة في "السعودية" "محمد بن سلمان" على المحك وماسيحدث خلال الأيام القادمة سيقلب المملكة رأسا على عقب ويفاجئ الجميع تفاصيل طارئة

شاهد رجل شجاع يعود من مثلث ’’برمودا‘‘ ويكشف للعالم مفاجأة صادمة ومرعبة وجدها فيه ..ماذا قال؟؟..فيديو .

 

 فيروس كورونا القاتل يدفع بالالاف من هذه الجنسية لمغادرة دولة خليجية بشكل عاجل قبل حدوث الكارثة وإعلان حالة طوارى في جميع المدن لأن الفيروس ينتشر بسرعة البرق

 

إلا أن الصدمة الأولى تمثلت في إفلاس السيرك الخاص بوالدها، لتنتقل من مدينة "طنطا" إلى القاهرة، وبالتحديد شارع محمد علي، وتلتحق بعدد من الفرق الاستعراضية وتقدم العديد من الرقصات.
الفتاة، التي لم تتمكن من إتمام دراستها وأهملتها في صغرها بسبب العمل، كانت هي مصدر الدخل لأسرتها، وأطلت للمرة الأولى في السينما بفيلم "ست البيت" لفاتن حمامة وعماد حمدي.

وقدمت في الفيلم الذي عرض عام 1949 رقصة استعراضية، قبل أن تأتي فرصتها الحقيقية بفيلم "العيش والملح"، حينما اختارها المخرج حسين فوزي لبطولة الفيلم ورأى فيها موهبة فنية مميزة.

كواليس مثيرة شهدتها الحياة القصيرة لنعيمة عاكف، وهو ما تحدثت عنه الفنانة هند عاكف، ابنة شقيق الراحلة في لقاء تلفزيوني سابق، مشيرة إلى أن قصة حب جمعت المخرج حسين فوزي بنعيمة عاكف، خاصة وأنه لم يكن يوافق على مشاركتها في فيلم لا يقوم بإخراجه.

وأخرج لها فوزي 15 فيلما، قبل أن ينفصلا لأسباب وصفتها هند عاكف بالعائلية قبل أن تكون فنية، حيث كانت نعيمة ترغب في الإنجاب، وهو ما كان يرفضه فوزي خاصة وأن لديه أبناء بالفعل.


نعيمة وزوجها المخرج حسين فوزي
6 أفلام فقط قدمتها نعيمة بعد انفصالها عن فوزي، إلا أنها شعرت بعد استقرارها المادي أن عليها الاهتمام بالشق التعليمي، وبالفعل استعانت بمدرسين للغة العربية والإنجليزية والفرنسية في منزلها وأجادت اللغات الثلاث.

نعيمة حازت على لقب أفضل راقصة في العالم عام 1958 بعد سفرها إلى موسكو وتقديمها 3 لوحات استعراضية، وفي عام 1963 شعرت بطلة فيلم "لهاليبو" بمتاعب صحية وتبين أنها تعاني من سرطان المعدة.

ولم تستمر معاناتها سوى 3 سنوات حيث رحلت عام 1966 وهي في الـ 37 من عمرها، لتسبب صدمة لجميع من حولها.

وشعرت والدة نعيمة بحزن كبير على رحيلها وكانت وقتها تقوم بإرضاع صغيرها الذي توفي بسبب سوء التغذية.