الرئيسية - أخبار دولية - تحركات مثيرة داخل الديوان بعد نقل أمير الكويت للمستشفى واجتماع عاجل لأقطاب الأسرة الحاكمة ورؤساء أجهزة الأمن

تحركات مثيرة داخل الديوان بعد نقل أمير الكويت للمستشفى واجتماع عاجل لأقطاب الأسرة الحاكمة ورؤساء أجهزة الأمن

الساعة 12:04 مساءً (العين أونلاين_خاص)

 كشفت مصادر كويتية خاصة أن اجتماعاً عاجلاً جمع اقطاب رئيسية في الاسرة الحاكمة ورؤساء الاجهزة الأمنية، تم عقب تداول أنباء نقل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد للمستشفى بأمريكا وتأجيل لقائه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وبحسب المصادر تم الاتفاق على اجتماعات مفتوحة، ولم تكشف المصادر عن فحوى الاجتماعات والاتصالات لكنها ذكرت انها على صلة بتطور الوضع الصحي للامير.


 
وذكرت المصادر أيضا كما نقلت صحيفة “قريش” أن العائلة الاميرية اتصلت بالرياض على نحو عاجل عصر الاأحد.

ونقلت وكالة “كونا” الكويتية الرسمية عن وزير الديوان الأميري أن الشيخ الصباح ، ويبلغ من العمر الحادية والتسعين ،”دخل أحد المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكية لاستكمال الفحوصات الطبية”.

وأضاف الوزير، حسب الوكالة، أن هذا الأمر “دعا إلى تأجيل اللقاء المقرر” بين أمير الكويت والرئيس الأمريكي “إلى موعد يحدد لاحقا”، ولم تعلق واشنطن على ما حدث.

وصل أمير الكويت عصر الإثنين الماضي، إلى الولايات المتحدة الأمريكية في زيارة خاصة بعد تعافيه من وعكة صحية.


 
وكان من المقرر أن يجري أمير الكويت مباحثات رسمية مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الخميس 12 سبتمبر/أيلول الجاري.

وكان الديوان الأميري كشف في الـ18 من شهر أغسطس/آب، أن الشيخ صباح تعافى من عارض صحي ألم به بعد أن أجرى فحوصات طبية وكانت نتائجها جيدة، دون ذكر أي تفاصيل أخرى حول هذا العارض.

وسجل أمير الكويت أول ظهور له بعد الوعكة الصحية، يوم الإثنين 26 أغسطس / آب، حيث استقبل ولي العهد الشیخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم.