الرئيسية - اقتصاد - لماذا خرجت الليرة التركية من قائمة الرابحين مقابل الدولار؟

لماذا خرجت الليرة التركية من قائمة الرابحين مقابل الدولار؟

الساعة 06:06 مساءً (العين أونلاين_خاص)

 خرجت الليرة التركية من قائمة عملات الأسواق الناشئة، التي صعدت مقابل الدولار الأميركي خلال تعاملات أمس، وذلك بعد بيانات أميركية دفعت الورقة الخضراء إلى التراجع أمام غالبية عملات الأسواق الناشئة.

تأتي مكاسب عملات الأسواق الناشئة مع استمرار تراجع سعر صرف الدولار الأميركي عالمياً، وذلك بضغط بيانات سلبية تتعلق بالوظائف الأميركية.

لكن الليرة التركية مازالت تواجه ضغوطاً عنيفة بدأتها العام الماضي مع خسائر تقدر نسبتها بنحو 30% خلال العام 2018.

وبنهاية تعاملات أمس الجمعة، سجلت العملة البرازيلية مستوى 4.0612 ريال لكل دولار وذلك بارتفاع بلغت نسبته نحو 1.2% لصالح الريال ليكون أكبر الرابحين في قائمة عملات الأسواق الناشئة التي صعدت أمام الورقة الأميركية الخضراء.

وارتفعت عملة المكسيك أمام الدولار بنسبة 0.9% ليتراجع الدولار الأميركي إلى مستوى 19.5597 بيزو. كما شهدت عملة جنوب إفريقيا زيادة بنحو 0.9% مقابل نظيرتها الأميركية لينخفض الدولار إلى مستوى 14.752 راند.

وارتفع الروبل الروسي بنحو 0.7% مقابل الدولار الأميركي لتهبط العملة الأميركية إلى مستوى 65.7907 روبل. وتأتي مكاسب العملة الروسية على الرغم من قيام البنك المركزي في البلاد بخفض معدل الفائدة للمرة الثالثة على التوالي.

وبالنسبة لزوج العملات (الدولار – اليوان الصيني)، فقد شهد خسائر بأكثر من 0.4% لتتراجع العملة الأميركية إلى مستوى 7.1185 يوان.

وزاد البيزو الأرجنتيني أمام الدولار بنسبة 0.2% لتهبط العملة الأميركية إلى مستوى 55.9030 بيزو.

وتعرضت العملة المحلية للأرجنتين إلى خسائر قوية في الفترة الماضية على خلفية مخاوف تعثر البلاد عن سداد ديونها، لكنها نجحت في التعافي النسبي بعد فرض قيود على حركة رؤوس الأموال.

كما صعدت الروبية الهندية مقابل الدولار الأميركي بنحو 0.2% لتهبط الورقة الأميركية الخضراء إلى مستوى 71.725 روبية.

وكانت الليرة التركية أبرز الخاسرين بين عملات الأسواق الناشئة أمام الورقة الأميركية الحضراء لتتراجع الليرة بأكثر من 0.5% ما دفع العملة الخضراء إلى الصعود وتسجيل مستوى 5.7229 ليرة.

كما كانت بيانات اقتصادية حديثة قد أظهرت تباطؤاً أقل من المتوقع للنمو الاقتصادي في تركيا خلال الربع الثاني من العام الحالي، بالإضافة إلى تراجع معدل التضخم في البلاد أدنى مستوى منذ مايو 2018.

وتراجع احتياطي تركيا من النقد الأجنبي بنهاية الأسبوع الماضي إلى مستوى 75.796 مليار دولار، مقارنة مع 76.826 مليار دولار المسجلة في الأسبوع السابق له.